الرئيسية / وثائقي / أبو بكر الثاني مكتشف امريكا الحقيقي وليس كولومبوس – تعرف علي الحقيقة الكامله

أبو بكر الثاني مكتشف امريكا الحقيقي وليس كولومبوس – تعرف علي الحقيقة الكامله

أمريكا او ما يعرف بالعالم الجديد , والتي ينسب تاريخ اكتشافها للرحالة الايطالي كريستوفر كولومبوس , وبالتحديد عام 1498 في احدي رحلاتة الكشفية والتي في الاساس كان يريد منها تحقيق الشهرة والثراء , وكذلك ان يجد طريقا اخر للهند واسيا , عندما يتجه نحو الغرب وليس كما المعتاد ان يتجة شرقا.في مايو 1498 وصل كولومبوس الي جاميكا , معتقدا انها جزءا من امبراطورية الهند , ولكنه لم يكن يعلم انها ارض جديدة لم يطرقها هو من قبل , ولكن عند وصوله الي هذا العالم الجديد وجد ان هناك أثارا افريقية موجودة هناك , ولذلك هناك حاله من الجدال بخصوص نسب اكتشاف امريكا لكولومبوس.بل ويميل البعض الي نسب اكتشافها الي ابوبكر الثاني حاكم امبراطورية مالي 1311 , حيث وصل الي هناك قبل كولومبوس 200 عام تقريبا.يؤكد كولمبوس أيضاً أنه عندما وصل إلى العالم الجديد وجد أناساً يشبهون الأفارقة في أشكالهم وهيئتهم، وهذا يدل على أن أبا بكر نجا من الموت ثم استقر في أميركا.هل كان الافارقة المقيمون في امريكا لدي وصول كولومبوس فعلا من اتباع الامبراطور المالي ابوبكر الثاني, ام هناك تفسير اخر.سكان أميركا الأصليين قد تعلموا كيفية وصهر الذهب وصنع خليط من الذهب بالمعادن الأخرى، وأضاف كولومبوس أن تلك طريقة إفريقية خالصة، ولا يمكن لاي شخص ان يصدق أن يكون سكان أمريكا تعلموها   بحرفية إفريقية عن طريق الصدفة.في الحقيقة لقد ترك ابو بكر الثاني حكم امبراطورية فاحشة الثراء , حتي ينشر المعرفة في ارجاء الارض , وصل الي امريكا واستقر هناك . وعندما جاء كولومبوس وجد قبائل الافارقة تعيش هناك , وحديثا تم التعتيم علي الدور الذي لعبة الافارقة المسلمين في اكتشاف العالم الجديد.