الرئيسية / السفر والسياحة / وزير الطيران يشهد الحفل الختامى للاجتماع السنوى لمنظمة الـ«99» لقائدات الطائرات

وزير الطيران يشهد الحفل الختامى للاجتماع السنوى لمنظمة الـ«99» لقائدات الطائرات

شهد شريف فتحى وزير الطيران المدنى الحفل الختامى للاجتماع السنوى الخامس لمنظمة «التسعة وتسعين» الدولية لقائدات الطائرات- القسم العربى والمقام بالقاهرة فى الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر الجارى تحت رعاية وزارة الطيران المدنى بحضور السيدة جان ماكنزى رئيس المنظمة وكابتن عاليا الطوال رئيس القسم العربى بالمنظمة والمهندس هانى العدوى رئيس سلطة الطيران المدنى المصرى وبرنارد دون رئيس شركة بوينج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وعدد من قيادات الطيران المدنى، بالإضافة إلى ما يقرب من 70 من أعضاء المنظمة من قائدات الطائرات حول العالم.

قالت كابتن عاليا الطوال إن اختيار القاهرة لإقامة الاجتماع بها يعكس تفوق المرأة المصرية فى مجال الطيران، وكان من ثمرة ذلك إنشاء هذا القسم على يد كابتن لطفية النادى عام 1989 أول امرأة مصرية وأفريقية وثانى امرأة فى العالم تحصل على إجازة الطيران المدنى فى عام 1933، وأضافت أن القسم العربى بالمنظمة يضم 120 عضوا أغلبيتهم من الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن القسم شهد زيادة كبيرة فى عدد أعضائه خلال سنتين فقط، ومن أهم أهدافه النهوض بالمرأة العربية ثقافياً وفكرياً وعلمياً.

ومن جانبها، أكدت السيدة جان ماكنزى رئيس منظمة التسعة وتسعين الدولية لقائدات الطائرات أن المنظمة أنشئت عام 1929 من قبل 99 من الطيارين النساء والآن لديها ٥٠٠٠ عضوة من قائدات الطيران على مستوى العالم، وهى ممثلة فى جميع مجالات الطيران.

وأشارت ماكنزى إلى أن المنظمة ترتكز على عدة أهداف تسعى لتحقيقها ومنها تشجيع المرأة لتضع بصمتها فى مجال الطيران والتواصل المستمر بين الطيارين النساء حول العالم فى مجال تكنولوجيا الطيران، وتعزيز النهوض بمجال الطيران؛ من خلال زيادة المعرفة لدى الطيارين من النساء عن طريق التعليم والدراسة لمواجهة التحديات فى هذا المجال الحيوى وتقديم المنح الدراسية لهم.

وفى كلمتها أعربت كابتن حسناء تيمور إحدى قائدات الطائرات بشركة مصر للطيران وممثلة وزارة الطيران المدنى فى هذا الحدث عن سعادتها لكونها أحد أعضاء هذه المنظمة، وأكدت تيمور أن وزارة الطيران المدنى تعمل على المشاركة فى هذه المبادرات والتى تسهم فى نشر الأفكار التى تدعو إلى أهمية تعليم وتعظيم دور المرأة ومشاركتها العملية حول العالم، كما أضافت أن هناك نماذج مشرفة من الرموز النسائية المصرية فى مجال الطيران المدنى المصرى، ليس فقط فى مجال قيادة الطائرات، بل أيضا فى مجال الضيافة الجوية والمراقبة الجوية وهندسة الطائرات وعمليات التشغيل الأخرى بهذا المجال.

وأضافت أن هذه النماذج أثبتت للعالم أجمع قدرة المرأة على تحمل صعاب هذه المهنة الشاقة واجتيازها بقوة وجدارة لا مثيل لهما، وأشارت تيمور إلى أن الحكومة المصرية اتخذت عام 2017 عاما للمرأة المصرية، تقديراً لجهودها وإنجازاتها، حيث إن الدولة المصرية تعمل على تشجيع دور المرأة فى مختلف المجالات.

وفى نهاية الحفل أعلنت منظمة «التسعة وتسعين» عن تقديم منحة دراسية جديدة باسم «كابتن لطفية النادى» للطيارين النساء لدعمهن فى مجال عملهن، وقد أطلقوا هذا الاسم على المنحة احتفالاً بالذكرى الـ110 لميلاد لطيفة النادى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

Source: السياحة والطيران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *