الاخبار

هل صرحت السعودية ببناء الكنائس فيها – تعرف علي الحقيقه الكامله – ماذا بعد زيارة الكاردينال جان لويس توران

 

منذ زيارة ثاني ارفع منصب ديني لدولة الفاتيكان منتصف الشهر الماضي , وهناك جدل دائر داخل الاوساط السعودية , ويتابع العرب والمسلمون عن كثب الشائعات التي يروج لها البعض بخصوص موافقة المملكه علي قانون , او عقد اتفاق يسمح ببناء الكنأس داخل المملكة , يتعبرها جميع المسلمون رمزا ومهدا للدين الاسلامي .

فهل وافقت المملكة حقا علي بناء الكنائس , وهل طلب الكاردينال جان لويس توران التصريح ببناء كنأس .

 

صرح  الأب هاني باخوم، المتحدث الرسمي للكنيسة الكاثوليكية مصر، إن الكنيسة تابعت بكل اهتمام الزيارة التاريخية للكاردينال جان لويس توران، للمملكة العربية السعودية، في أبريل الماضي، والتي تتضمنت توقيع اتفاقية مشتركة تضمنت اتفاق الطرفين على إنشاء لجنة تنسيقيّة تلتقي سنوياً للتحضير للاجتماعات وتضم شخصين من كل طرف، ويكون مقر اجتماعاتها بالتناوب بين روما ومدينة تختارها رابطة العالم الإسلامي.

 

– الصحافة الرسمية للفاتيكان الأوسيرفاتورى الروماني قد سلطت الضوء على أهم المحطات التي تخللت الزيارة، وقالت إن برنامج الكاردينال توران كان مفعما باللقاءات والاجتماعات والمواعيد الهامة، وتمحورت حول موضوع الحوار ما بين الأديان والثقافات، مع التطرق إلى الدور الواجب أن يلعبه المؤمنون من أجل نبذ العنف والتطرف والإرهاب، والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم كله. وغطت وكالة الأنباء السعودية الرسمية هذه الزيارة مسلطة الضوء أيضا على الهدف المتمثل في تعزيز الاستقرار في المنطقة.

واعتبرت الصحيفة الفاتيكانية – حسب البيان – أن هذا الحدث يشكل خطوة كبيرة إلى الأمام في درب الحوار بين المسلمين والكاثوليك، لاسيما إذا ما أُخذت في عين الاعتبار المكانة الهامة للمملكة العربية السعودية حيث يوجد الحرمان الشريفان، والمستوى الرفيع للشخصيات التي التقى بها الكاردينال توران.

– البيان الصادر لم يتحدث عن المواضيع التي تم النقاش فيها أو عن بناء كنائس بالمملكة من عدمه.

واختتم البيان: “نرجو من الصحف التأكد من الأخبار ومن مصادرها الرسمية، وللايضاح من جديد، فإن هذا التوضيح لا يؤكد ولا ينفي موضوع بناء الكنائس، فقط يؤكد أن الأمر لم يتم الإعلان بخصوصه أي شي من الصحف الرسمية للفاتيكان.​

ويتضح لنا من البيان ان اي شائعات يتم الحديث عنها بخصوص هذا الامر ليس لها مصدر او سند من الطرفين سواء الفاتيكان او المملكة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock